بوكك

باسيل استمع الى هواجس العكاريين

ما سمعه رئيس التيار الوطني الحر وزير الخارجية جبران باسيل في جبل أكروم قد يختزل في مضمونه مجموع الهواجس الشعبية العكارية المزمنة والملحة، ولعل رئيس اتحاد بلديات جبل اكروم وجدها فرصة لايصال الصرخة الى مقام رئاسة الجمهورية بان جبل اكروم كما كل عكار محروم ومهمش وان « لا قيمة لتوافق سياسي بين تيار المستقبل والتيار الوطني الحر طالما لم ينتج انقاذا لاكروم ولكل عكار انمائيا وخدماتيا واجتماعيا».
جولة الوزير باسيل العكارية يوم امس تأتي استكمالا لجولته العكارية السابقة التي وعد فيها بتكرار الجولة في عكار بدءا من وادي خالد ومشتى حسن وجبل اكروم مرورا بمنيارة وبقرزلا وبرقايل وصولا الى فنيدق وانتهاء ببزبينا ورحبة وجبرايل، هذه المرة غلب عليها طابع زيارة القرى والبلدات الاسلامية كي تأتي شاملة مع الجولة السابقة لكافة القرى والبلدات والمناطق المسيحية والاسلامية العكارية وعلى مسافة تقارب الاشهر الاربعة من الانتخابات النيابية لتسويق مرشحي التيار في عكار.
متابع لجولة باسيل العكارية لفته حجم العتاب الشعبي العكاري على الدولة والحكومة اللبنانية،حيث وصل العتاب في جبل اكروم الى درجة التساؤل امام الوزير باسيل في كلمة لاقت تأييدا من الحضور: «الى متى نهلل للمسؤولين؟ نحن بحاجة الى مشاريع تنمية لا الى زيارات.. فلا خطط تنمية في جبل اكروم من الدولة ووزاراتها للمناطق المحرومة فالدولة غائبة..».
لاحظ احد المتابعين للجولة ان الوزير باسيل سمع في هذه الجولة كلاما مختلفا عن الجولات السابقة في عكار حيث حرص المتكلمون الذين رحبوا بالزيارة على تضمين كلماتهم رزمات من المطالب الملحة وفي كثير من الكلمات تقاطعت المطالب حول ابرزها والملح منها: تشغيل مطار القليعات والجامعه اللبنانية في عكار وشبكات الكهرباء والماء وشبكة المواصلات والاوتوستراد الدائري والقطاع الزراعي الى انشاء معبر شرعي بين جبل اكروم وسوريا.
حسب مصادر عكارية ان البعض في عكار ربما كان يستهدف في تحميل الوزير باسيل وزر وعود سابقة اغدقت على عكار من قيادات تيار المستقبل وان التيار الوطني الحر بعد التوافق الذي حصل مع المستقبل بات شريكا في حمل اعباء المطالب الانمائية والخدماتية العكارية،بل هناك من وجدها فرصة وقبل اربعة اشهر من الانتخابات ان يرفع لائحة مطالب الى « التوافق الجديد» عله يحظى بشيء منها قبل مداهمة الاستحقاق الانتخابي والا على العكاريين أن ينتظروا سنوات اربع اخرى كي يحظوا بجولة اخرى على نسق جولة باسيل.

ففي وادي خالد لا تزال هموم عائلات مكتومة القيد حاضرة لا تلقى رعاية وحل،وفي جبل اكروم قضايا شائكة تعاني منها المنطقة ومطلبهم الحيوي انشاء معبر رسمي مع سوريا نظرا لصلات القرابة والعلاقات الاجتماعية والموارد اليومية... وهكذا دواليك لكل منطقة في عكار مطالبها وهواجسها وفي الطليعة انشاء فروع للجامعة اللبنانية في عكار وتشغيل مطار القليعات وتوليد الطاقة الكهربائية من هواء عكار.
وفي جولته قال باسيل من بلدة فنيدق الى ان «التحركات الخارجية بدأت للتدخل في انتخاباتنا النيابية»، مشدداً على أن »هذا الزمن انتهى، اليوم اللبنانيون من يختارون ممثليهم وليسوا السفراء»، موضحا «ولأن الدول لم تتدخل ولم نسمح لهم بالتدخل انتخابنا رئيسا للجمهورية وألفنا حكومةبإرادة اللبنانيين وتوصلنا الى قانون انتخابي جديد».
ومن بقرزلا، قال باسيل: «بعد استعادتنا لدورنا في رئاسة الجمهورية وفي الحكومة نسعى لذلك في المجلس النيابي عبر الانتخابات وفق القانون الجديد تمهيدا لاستعادة حضورنا في الادارة العامة». 
وفي تصريح له من بلدة برقايل، لفت باسيل إلى أن «هذه البلدة تتميز بانضمام الكثير من ابنائها الى الجيش واستشهادهم في سبيل لبنان»، مشيراً إلى أن »الحرب علمتنا السير على حافة الهاوية من دون السقوط».
ولدى وصوله الى منيارة، أكد باسيل أننا «متمسكون بقانون الانتخاب كما صوتنا عليه في المجلس النيابي وذلك حتى يتمثل اهالي منطقة كمنيارة وليكون للتيار ولبقية الاحزاب حضورها».
ومن جبل اكروم، رأى باسيل الى أن «أهمية هذه المنطقة استراتيجيا للتواصل كونها تربط البقاع وعكار بسوريا والتواصل من خلال معبر رسمي افضل بكثير من معابر غير شرعية»، معتبرا أن « ليس من خلال زيارة نعد ونحقق فورا بل نحتاج الى سياسات اقتصادية كبرى ولا قيامة لاقتصادنا دون حل ازمة النزوح».
ومن مشتى حسن، اشاد باسيل في مجمع عصام فارس البلدي، بوحدة البلدات والتعايش، وقال: «ان تمثيلنا النيابي يفعل عملنا»، املين بمرشحينا جيمي جبور واسعد درغام ان يحققوا مطالبكم. وكان قد عقد باسيل في بلدة شدرا لقاء في مكتب التيار.
كما شدد باسيل من وادي خالد، على «ضرورة معالجة مسألة مكتومي القيد»، وشددنا على ضرورة تسجيل ولادات النازحين السوريين في لبنان ولم نلق آذانا صاغية الا حتى الامس القريب»، مضيفا «دعينا لمعالجة هذا الموضوع ونجحنا وبدأ التسجيل واليوم كل نازح سوري يفترض ان يتم تسجيله في سجل الاجانب في وزارة الداخلية وهي ترسل لنا اللوائح ونحن نرسلها الى المعنيين».

( جهاد نافع - الديار )

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment