بوكك

شباب طرابلس اعتصموا دفاعا عن القدس

بدعوة من ملتقى الجمعيات الأهلية في طرابلس، وتحت شعار " القدس عربية وستبقى"، نفذ شباب طرابلس عصر اليوم اعتصاما حاشدا في ساحة جمال عبد الناصر "التل"، رفضا لقرار الرئيس الأمريكي بإعلان القدس عاصمة الكيان الصهيوني الغاصب، بحضور شخصيات ورؤساء جمعيات وممثلي الفصائل الفلسطينية، وألقيت في الاعتصام كلمات لكل من  خالد عدس بإسم اتحاد الشباب الوطني، محمد خضر بإسم كشافة أهل العطاء، نور ملحم بإسم جمعية بيت الآداب والعلوم والتنمية، عدنان عقدة بإسم كشاف الشباب الوطني، عبد السلام سليمان بإسم منظمة كفاح الطلبة، عائشة الصمدي بإسم هيئة الاسعاف الشعبي ومحمد ديب رنو بإسم مجموعة رفح الكشفية.

اكدت الكلمات على "ان قرار الرئيس الأمريكي يشكل عدوانا جديدا على العرب والمسلمين والمسيحيين ويجسد الشراكة الأميركية الصهيونية في كل الجرائم المرتكبة بحق الشعب الفلسطيني والأمة العربية منذ أكثر من سبعين عاما". وشددت على "رفض القرار واعتباره غير موجود لأنه ليس من حق أميركا ولا غيرها اتخاذ هكذا قرار ناهيك عن أنه يخالف قرارات الأمم المتحدة ذات الصلة بالقضية الفلسطينية".

وناشدت الكلمات" حكام العرب والمسلمين تحمل مسؤولياتهم في الدفاع عن القدس وكل فلسطين وقطع علاقاتهم مع الولايات المتحدة وطرد سفرائها وإنهاء وجود قواعدها العسكرية في أرضهم ووقف كل أشكال التطبيع مع العدو الصهيوني وتفعيل مكاتب المقاطعة وسحب مبادرة السلام العربية"، وناشدوا شباب الأمة "مقاطعة البضائع ومحاصرة المصالح الأميركية والضغط على حكام العرب لإنهاء كل أشكال الصراعات العربية العربية ودعم حركات المقاومة الفلسطينية وفعاليات انتفاضة القدس ودعم صمود الأهالي". 

وفي الختام، أحرق المعتصمون أعلام أميركا واسرائيل وسط هتافات التأييد لفلسطين والقدس والتنديد بالسياسات الأميركية المجنونة.

المصدر : تريبولي سكوب،موقع باب التبانة

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment