بوكك

بلدية رحبة على خطى الغبيري.. تودع العام بجريمة تسميم كلاب جديدة

يبدو أن عدوى الغبيري في الضاحية الجنوبية لبيروت انتقلت إلى رحبة في عكار، حيث استفاق الأهالي على مشهد لكلاب شاردة نافقة على الطريق.

وانتشرت معلومات في رحبة مفادها ان البلدية كانت قد دست السم قبل يومين للكلاب الشاردة.

ولاقى هذا المشهد إعتراضاً واستنكاراً واسعاً بين أبناء البلدة، ووصفوه بانه أشبه بمجزرة ارتكبت بحق حيوان جائع بلا رحمة ولا هوادة. وقد حمّل الأهالي البلدية المسؤولية عن هذه الجريمة.

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment