بوكك

تشييع مهيب لأحد كبار علماء السنة في ايران

شارك آلاف المسلمين السنة في إيران، في تشييع العلامة المحدّث الشيخ، محمد يوسف حسين بور، الأمين العام لاتحاد المدارس الدينية لأهل السنة في محافظة سيستان وبلوشستان، ومدير معهد “عين العلوم غشت” في سراوان .

وتوفي الشيخ عن عمر ناهز الـ 87 عاماً، بعد رحلة إلى مدينة كراتشي في باكستان التي غادر إليها لغرض العلاج، حيث توفي فيها بعد إجراء عملية جراحية للقلب.

وقال الشيخ عبد الله بيارة، أحد تلاميذ العلامة الراحل: شارك في جنازة شيخنا الراحل عشرات الآلاف من أهل السنة بمختلف طبقاتهم، ومن مختلف مناطق إيران”.
وأضاف: “كان على رأس المشيعين علماء أهل السنة ورموزهم؛ ومنهم الشيخ مولانا عبد الحميد حفظه الله، والمفتي محمد قاسم القاسمي، والشيخ عبد الرحمن تشابهاري إمام وخطيب أهل السنة في مدينة تشابهار الذي صلى على الجنازة وأودع جثمان الشيخ الثرى”.

ويعد الشيخ الراحل المحدث محمد يوسف، من أبرز علماء السنة في إيران، وهو من أبرز تلاميذ العلامة الراحل، محمد البنوري، أحد كبار علماء شبه القارة الهندية، ومؤسس جامعة العلوم الإسلامية في كراتشي.
اشتغل عقوداً في تدريس الجامع الصحيح للإمام البخاري، وخلّف وراءه مجموعة من المؤلفات أبرزها؛ ترجمة تفسير معارف القرآن، وحجة الله البالغة الذي ترجمه من الأردية إلى الفارسية.

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment