بوكك

رحيل قائد الثورة الفلاحيّة ورجل المصالحات التاريخيّة في عكار

كتب الصحفي جهاد نافع في جريدة الديار : صفحة من تاريخ عكار في ستينيات القرن الماضي تطوى بصمت على حزن واسى... لكنها تبقى في ذاكرة العكاريين الذين واكبوا مراحل حرجة في عكار... مرحلة اثر مرحلة كانت فيها عكار تخطو خطوات التحرر الاجتماعي على وقع صرير سلاسل قيود زمن قاتم تتكسر...
محمد محمود البعريني... الذي اشتهر تحببا بلقب (ابو وجيه البعريني) يغادر دار الفناء الى دار البقاء... خلودا في الذاكرة الشعبية العكارية.. الذاكرة التي عرفت ابو وجيه متمردا... ثائرا... و«مرشح الشعب» الذي يكسر لاول مرة تقاليد الترشح التي كانت حكرا على شخصيات تقليدية.

خرق ابو وجيه في دورة 1972 النيابية القاعدة التقليدية في الترشح بعد ثلاثين عاما من سيطرة طبقة سياسية على مقاليد السلطة منذ أن استقل لبنان... فصدم ترشحه الجميع ...طبقة سياسية واوساطا شعبية ..واصبح منذ ذلك الزمن ركنا من اركان المعادلة السياسية العكارية قائدا شعبيا من الطراز الاول بشجاعة المواقف وبحكمته وحزمه حين يقتضي الحزم وبصبره حين يجب الصبر وبكرم موصوف عز مثيله... متخرج من صفوف الفلاحين ...عندما انضم الى لائحة عنوانها (لائحة الشعب) التي ضمته الى الثائر الراحل خالد صاغيه، والنقيب الثائرالراحل فؤاد عوض والتربوي العصامي الراحل معن ملحم. واسقطت اللائحة حينها بالتزوير...
لا يمكن ان نذكر ابو وجيه البعريني وهو يغادرنا الا وشريط ذكريات يمر سريعا لحقبة من تاريخ عكار سطر فيها ابو وجيه صفحات من النضال الشعبي وقيادة ثورة فلاحية ومطاردات السلطة له وهو الذي اورث عائلته شبكة علاقات متينة مع قيادات وشخصيات لبنانية وسورية بارزة... الى  تاريخ من المصالحات العشائرية والعائلية تخطت عكار الى البقاع وقد نسج احسن العلاقات مع عشائر الهرمل والبقاع مكرسا تاريخا راسخا عن حسن الجوار والاخوة والعيش الواحد في عكار والبقاع ،حيث لعب دورا في حماية قرى وبلدات عكارية إبان المحنة الاهلية اللبنانية... حتى بات رجل عكار الذي لا يكل ولا يمل صولات وجولات في عز أتون الحرب الاهلية لصد موجات العبث بنسيج عكار... حتى عرف بداعية الحوار والعيش الواحد، وراعيا لمصالحات حقنت دماء وتعالت على جراح.

وكانت فنيدق وعكار قد زحفت للمشاركة بتشييع الراحل ابو وجيه البعريني ظهر امس الاثنين بحضور رسمي وسياسي وحزبي ورؤساء بلديات وشخصيات ووجوه من عكار والهرمل ورؤوساء عشائر وحشد شعبي، وصلي على جثمانه في مسجد علي نوح البعريني في البلدة ثم ووري الثرى في مدافن البلدة.

ويتلقى النائب السابق رئيس التجمع الشعبي العكاري وجيه البعريني وابناء الفقيد واحفاده التعازي ثلاثة ايام في مقر التجمع الشعبي العكاري - دارة النائب السابق وجيه البعريني في وادي الريحان.

المصدر : الديار

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment