بوكك

لقاء ميقاتي ـ ريفي.. إنماء طرابلس أولاً

كتب غسان ريفي في "سفير الشمال": شغلت الزيارة التي قام بها وزير العدل السابق اللواء أشرف ريفي الى الرئيس نجيب ميقاتي في دارته في بيروت الأوساط السياسية، خصوصا أنها جاءت لتترجم المعلومات المتداولة عن تقارب بدأ يظهر بين الرجلين، ويهدف الى إنماء طرابلس وتحييد العمل البلدي عن الخلافات السياسية.

اللقاء بين ميقاتي وريفي إستمر زهاء الساعة، وتخلله بحث في قضايا عدة، وتشير المعلومات الى أنه كان وديا وإيجابيا، وأن ريفي أراد من هذه الزيارة أن يستمع الى رأي ميقاتي بالمبادرة التي أطلقها والمتمثلة بـ"وثيقة الشرف بين القوى السياسية في طرابلس الفيحاء لتحييد العمل البلدي والانماء عن العمل السياسي".

وتقول هذه المعلومات: إن ريفي أرسل هذه الوثيقة الى كل من الرئيس ميقاتي والوزير محمد كبارة، والنواب محمد الصفدي وسمير الجسر وأحمد كرامي، والوزير السابق فيصل كرامي، والمهندس وليد معن كرامي، كما أرسلها الى بلديات: طرابلس، الميناء، القلمون، البداوي، ووادي النحلة. وأرفق ريفي وثيقته برسالة يأمل فيها من هذه القيادات قراءة هذه الوثيقة بعناية وإبداء الملاحظات عليها تمهيدا لعقد إجتماع سياسي موسع في القصر البلدي للتوقيع على هذه الوثيقة في حال تمت الموافقة عليها.

لكن الزيارة الوحيدة التي قام بها ريفي في هذا الاطار، كانت ليل أمس الى الرئيس نجيب ميقاتي ما ترك كثيرا من علامات الاستفهام حول طبيعة هذا اللقاء؟ وإمكانية تطور هذا التقارب الحاصل بين الرجلين؟

في حين يرى البعض أن ريفي بدأ يدرك أنه لا يستطيع أن يكمل مسيرته في بلدية طرابلس بمفرده، خصوصا في ظل عدم إنتاجية المجلس، لذلك أراد أن يفتح باب التعاون مع كل القيادات السياسية لانقاذ ما يمكن إنقاذه وقبل فوات الأوان، لذلك كانت هذه الوثيقة التي ما يزال ينتظر أجوبة عليها من قيادات المدينة.

وتقول المعلومات: إن ريفي ناقش مضمون الوثيقة مع ميقاتي الذي تعاطى معها بايجابية إنطلاقا من ثوابته التي أعلنها مرارا وتكرارا، بأن "يده ممدودة للتعاون مع كل الأطراف في المدينة من أجل خدمة طرابلس وأهلها".

وتضيف هذه المعلومات: إن ميقاتي شدد على ضرورة أن تكون هذه المبادرة عملا تشاركيا بين كل القيادات السياسية والفاعليات في المدينة، لأن إنماء طرابلس يتطلب جهود الجميع لكي يثمر وينتج، وهو لا يمكن أن يكون حكرا على أحد أو على جهة معينة، لافتا الى أن لديه بعض الملاحظات على الوثيقة، واعدا ريفي بارسالها إليه في وقت قريب.

وكان صدر عن اللقاء بيان جاء فيه: إستقبل الرئيس نجيب ميقاتي وزير العدل السابق اللواء أشرف ريفي في دارته وتم البحث في المشاريع المتعلقة بمدينة طرابلس، والتاكيد على المضي في التعاون بما يخدم مصلحة المدينة وأهلها. وجرى الاتفاق على عقد اجتماعات دورية لمتابعة البحث في كل المواضيع المطروحة.

كما تطرق البحث الى مضمون "وثيقة الشرف بين القوى السياسية في مدينة طرابلس لتحييد العمل البلدي والانمائي عن العمل السياسي" والتي اعدها اللواء ريفي، واتفق على متابعة البحث بشانها بين مختلف القوى والفاعليات في طرابلس.

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment