بوكك

المشنوق من معراب: لا أرى إمكانية اتفاق على قانون انتخابي جديد

أشار وزير الداخلية نهاد المشنوق الى أن لا جديد في سياق القانون الانتخابي، قائلا "ما زال رأيي ثابتاً اذ انني لا أرى إمكانية اتفاق على قانون انتخابي جديد"، مؤكدا أن أي تأجيل للانتخابات سيكون تقنياً ولمدة قصيرة.

وعمّا اذا كان كلامه يعني إجراء الانتخابات وفق قانون الستين، أكّد المشنوق بعد لقائه رئيس حزب القوات اللبنانية سمير جعجع في معراب أنه لا يملك مستلزمات إجراء الانتخابات "باعتبار أن هذا القرار يتخذه مجلس النواب أو مجلس الوزراء"، مضيفا "رأيي السياسي هو أنني قمتُ بواجبي ومستمرٌ بذلك، فما يجري حتى الآن هو ضمن مخالفة القانون وليس الدستور، فإذا ما استمر الوضع على ما هو عليه حتى أيار المقبل سنكون دخلنا ضمن مخالفة الدستور، والآن لدينا الوقت حتى 21 آذار بحيث تنتهي ولاية المجلس في العشرين من حزيران، مع الإشارة الى استحالة إجراء الانتخابات خلال شهر رمضان المبارك"، لافتاً الى "وجود مساعٍ دائمة حتى لا نصل الى المحظور".
الإعلان


وعن رأيه بإشراك القطاع الخاص مع القطاع العام في إنتاج الكهرباء، وصف المشنوق هذا المنطق بـ"السليم ولكن المهم التوقيت الذي يحتاج الى نقاش داخل مجلس الوزراء"، مذكّراً بالقانون الصادر والذي يُعرف بالـPPP "وفي حال بُحث بشكل جدّي قد يُعطي النتائج المرجوة، ولكن لا أرى ان هذا الأمر سيتحقق في المدى المنظور".

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment