بوكك

الوزير فيصل عمر كرامي: لقد ثبت، بشكل نهائي، أن السلطة كما هو حالها في لبنان

الوزير فيصل عمر كرامي: لقد ثبت، بشكل نهائي، أن السلطة كما هو حالها في لبنان، عاجزة عن بناء دولة وعن انجاز اصلاحات وعن مكافحة الفساد والنهب.

ولن أرمي الأتهامات، ولكن أكتفي بالقول أن السلطة التي تشارك بشكل معلن أو مستتر في كل هذه الموبقات ليست الجهة المؤهلة للقيام بالتغيير. لا بل أننا نراهم الآن جاهزين لتدمير الهيكل فوق الرؤوس لكي يحافظوا على المكتسبات غير الشرعية التي حلّلوها لأنفسهم على مدى عقود، وهنا مكمن المعضلة.

كيف نقنع هؤلاء بالحسنى أن جمهورية الموز في لبنان لم تعد قابلة للعيش؟
انها مهمتنا كمواطنين وكمسؤولين وكمظلومين ومسروقين ومخطوفين، وكذلك هي مسؤولية العقلاء في هذه السلطة.

وبصريح العبارة، نحن لا زلنا نراهن على عهد الرئيس ميشال عون ونعتبره فرصة تاريخية وذهبية للبنان.
ونحن نراهن أيضا على الأداء الجديد للرئيس سعد الحريري ونرى في نزوله لمخاطبة المتظاهرين الأحد الماضي نية طيبة ومشكورة، مع أننا نستهجن رميه بعبوات الماء الفارغة، ولو كان التحرك بقيادة معارضة ديمقراطية واعية وجدية لأكبروا مبادرة رئيس الحكومة ولتحاوروا معه واستمعوا الى طروحاته.

شاركه على جوجل بلس

عن موقع باب التبانة

    تعليقات بلوجر
    تعليقات فيسبوك

0 comments:

Post a Comment